Make your own free website on Tripod.com

مشاورات في اثيوبيا حول الصومال

والسودان

اديس ابابا - وكالات

اجتمع ممثلون عن دول الهيئة الحكومية للتنمية (ايغاد) ومنتدى شركائها في اديس ابابا لمناقشة عمليتي السلام في الصومال والسودان حسب ما اعلنت مصادر دبلوماسية غربية امس الخميس.
وتضم الايغاد سبع دول من شرق افريقيا ومنتدى شركاء الايغاد وهم من يقرضونها الاموال بشكل اساسي.
وعقد الاجتماع على مستوى السفراء وتناول بشكل خاص مبادرة السلام الاخيرة التي قدمها الرئيس الكيني دانيال اراب موي لمحاول العثور على حل للازمة الصومالية بالوسائل السلمية.
وقد اتفقت الحكومة الوطنية الانتقالية مع بعض من رؤساء القبائل الصوماليين في نيروبي في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر على محاولة تنظيم مؤتمر للمصالحة الوطنية.
واوضحت المصادر ان هذه المبادرة قد تتواصل في كانون الثاني/يناير 2002 برعاية الايغاد مع مشاركة اكبر من قادة الحرب الصوماليين بشكل خاص.
اما في اطار النزاع السوداني فقد شدد الدبلوماسيون على التقدم الضئيل الذي احرز في هذا الملف حيث تتواجه الحكومة مع المتمردين في صراع فتاك منذ 18 عاما.
وتساءلت الدول الاعضاء في ايغاد (جيبوتي واريتريا واثيوبيا وكينيا واوغندا والصومال والسودان) اضافة الى الدول المانحة حول مصير هذه المنظمة المحلية.
ويرغب اعضاء الايغاد تركيز جهودهم على التنمية والاختلاط المحلي بينما يشدد المانحون على الشق السياسي وحل النزاعات بسبب تصاعد التوتر والمعارك في تلك المنطقة من القارة الافريقية.
وانشئ منتدى شركاء الايغاد عام 1996 وترأسه ايطاليا ويضم 15 دولة بينها عشرة اعضاء في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة واليابان اضافةالى منظمات دولية.

Back